رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 19 نوفمبر 2018

ثقافة



أسباب حجب جائزة الشيخ زايد للكتاب فى فرعى "أدب الطفل" و"المؤلف الشباب"

6-4-2016 | 19:44
محمد عيسى

قال الدكتور على بن تميم أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب، إن قرار حجب الجائزة فى فرعي أدب الطفل والمؤلف الشاب فى الدورة العاشرة من الجائزة 2016، جاء لعدم ملائمة الأعمال المشاركة فى هذين الفرعين للمعايير المتبعة للجائزة، وذلك بعد خضوعها للمراجعة الدقيقة والمستفيضة وفق الأسس العلمية والموضوعية التي تستند إليها الجائزة في تقييم العمل الإبداعي مستعينة بنخبة من الخبراء والأكاديميين والأدباء والنقاد والمفكرين. وأضاف أنه الحجب تم بناء على توصيات المحكمين الذين رأوا أن المشاركات التي وصلت في هذا الفرعين لم ترتق إلى معايير المنح المتبعة في الجائزة.

يذكر أنها ليست المرة الأولى تم فيها حجب الجائزة فى أحد فروعها، ففى الدورة التاسعة العام الماضى 2015 تم حجب الجائزة فى ثلاثة فروع وهي الفنون والدراسات النقدية والمؤلف الشاب وفرع التنمية وبناء الدولة. ويأتى حجب الجائزة فى هاتين الفرعين، برغم كثرة المشاركات فى الدورة الحالية "العاشرة" للجائزة، والتى وصلت إلى نحو  1169 من المشاركات في كل فروعها المعلنة ووصلت عدد المشاركات المقبولة إلى 120 مشاركة تم إعلانها في القوائم الطويلة. وقد جاءت الأعمال المختلفة من 33 بلداً عربياً وأجنبيًا.


.
شعار الجائزة

وفيما يخص الاختيارات، أكد الدكتور علي أمين عام الجائزة، أنها تأتى وفق معايير علمية وموضوعية وتشرف على الجائزة لجنة عليا ترسم سياستها العامة ومجلس استشاري يتابع آليات عملها. وتقوم على أسس علمية وموضوعية لتقييم العمل الإبداعي، وتعتبر جائزة الشيخ زايد الأكثر تنوعاً وشمولية لقطاعات الثقافة مقارنة مع الجوائز العربية والعالمية الأخرى. كما تأتى تقدير للمفكِّرين، والباحثين، والأدباء، الذين قدَّموا إسهامات جليلة، وإضافات، وابتكارات، في الفكر، واللغة، والأدب، والعلوم الاجتماعية، وفي ثقافة العصر الحديث ومعارفه.

يذكر أنه يتم منح الفائزة فى أى من فروع جائزة الشيخ زايد للكتاب 750 ألف درهم وميدالية ذهبية تحمل شعار الجائزة المعتمد، إضافة لشهادة تقدير للعمل الفائز. أما شخصية العام الثقافية التى سيتم الكشف عنها خلال الايام القليلة المقبلة، فجائزتها مليون درهم.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg