رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 21 سبتمبر 2018

ثقافة



الليلة.. افتتاح معرض "من أسوان إلى مورسيا" بقاعة دروب

27-4-2016 | 10:06
ريم عزمى

يفتتح الفنان الكبير الأستاذ دكتورصبري منصور-عميد كلية الفنون الجميله سابقآ- الليلة فى الساعة السابعة مساءً معرض "من أسوان إلى مورسية"  بقاعة دروب بجارن سيتى بوسط القاهرة، ويستمر المعرض حتى يوم 12 مايو/آيار القادم.

ويعرض الفنان حوالى 30 لوحة من تصوير مختلفة المقاسات والخامات  مستلهما مواضيعها من الأماكن والمناظر الطبيعية والفلكلور الشعبي لسكان مدينة مورسية أو مورسيا أو مرسية بأسبانيا، وكذلك العادات والتقاليد الإجتماعيه التى تشابهت الى حد كبير من عادات وتقاليد وفلكلور شعب مدينة أسوان  فى صعيد مصر حيث مسقط رأسه.

مما قد مكن الفنان من تقديم اعمالآ بتكوينات واسلوب تقنى مشابهآ لاعماله المحليه السابقة مع التجديد الملحوظ، فى معالجة التكوينات وما بها من عناصر عبرت عن واقع الحياه بمورسية، 

ونستند إلى مقدمة الفنان فى بحثه ودراسته:

* هناك تشابآ حضاريآ وبيئيآ بين أسوان ومرسيه فقد اسسها القائد العربي عبد الرحمن الداخل عام 825 ميلادية، فهى تستمد طرازها من العمارة الإسلامية الأندلسيه كما يوجد بها العديد من المتنزهات والحدائق الغنيه بالنخيل العربي وكثير من الأشجار المتعارف عليها فى بيئتنا المصريه كالصفصاف والكافور والفيكس والموالح إلخ...ومناخها مستقر لا يختلف عن جو الدلتا المصريه كما يتواجد نظام السواقى للري كالموجودة بمدينة الفيوم .

* كذلك يوجد كثير من التشابه فى بعض الأحتفالات الدينيه والقوميه لأهل مرسيه يعزفون فيها الطبول التى تشتهر بها المدينه ‘ولديهم الدق على الدفوف، والإحتفال بسبوع المواليد..، والورش الفنية والثقافيه والشعبيه والمسابقات الرياضيه المختلفه.

وقد استوحى منها موضوعآت عبرت عن هذه الإحتفالات وبعض المظاهر المصاحبه لها،ويذكر أن الإمام الصوفى المرسي أبو العباس ولد فى مرسيه وكذلك العالم ابن العربي ، وابن سيده وبها قصرآ للفنون الصوفيه.

هذا وقد نفذ الفنان أحمد سليم كثير من اللوحات من واقع الحياه فى مرسيه واعتبرها الفنان عنصرآ مضافآ الى ثقافته المصرية المحلي وبأسلوب تقنى مشابه لأعماله السابقة ..أسلوبه دائمآ فى تنفيذ اللوحات هو السهل الممتنع ... وقد كانت الحركة هى بطل معظم لوحاته.

وتأتى بعض لوحات الفنان بتشابهآ كبيرآ بين حركات ألعاب البنات فى النوبه وأسوان ومرسيه.. الملابس المزركشه بألوانها الزاهية والزهور والتوريقات ومن الأولاد من يهوي رياضة مصارعة الثيران التى تشابه اعماله عن مسابقة الخيول )المرماح( فى إسوان، وعند البنات لعبة النطة والإستغماية ..إلخ .

* الفنان أحمد سليم من مواليد أسوان 1968 - وتخرج فى كلية الفنون الجميلة  بجامعة المنيا قسم التصوير الجداري أول الدفعة 1991 وحاصل على دكتوراه الفلسفة فى الفنون الجميلة

2005 من جامعة المنيا بالإشتراك مع جامعة SIEGENبألمانيا - حصل على درجة الأستاذيه مارس/آذار 2016 –أستاذ بجامعة المنيا ، وعضو عامل بنقابة التشكيليين، وأقام عدة معارض فردية وجماعية بمصر والخارج – له كثير من المقتنيات بمصر والخارج – هذا وقد اقتنت المكتبة المركزية بجامعة مرسيه أحد اعماله من خلال المعرض الخاص به تحت عنوان "تصوير حديث بين أسبانيا ومصر" بتاريخ 21 مايو/آيار2015.

 

 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg