رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 16 نوفمبر 2018

ثقافة



بالصور.. بحضور الشيخ منصور بن زايد.. جائزة الشيخ زايد للكتاب تكرم الفائزين فى دورتها العاشرة

1-5-2016 | 17:56
أبوظبي - محمد عيسى

أقيم مساء اليوم الأحد  تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حفل توزيع جوائز الشيخ زايد للكتاب 2016 في دورتها العاشرة وذلك على هامش معرض أبوظبي الدولي للكتاب. وتميز الحدث للعام الجاري باختيار الأديب اللبناني أمين معلوف "شخصية العام الثقافية".
وكرم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الفائزين السبعة بحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة والشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين والسفراء والدبلوماسيين.
 
وفي كلمته الترحيبية قال الدكتور علي بن تميم أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب: ذات يوم شتائي من سبعينات القرن الماضي زار الراحل الكبير المغفور له الشيخ زايد مبنى التلفزيون وبعد أن تحدث مع العاملين فيه حديثا فياضا بالمحبة عابقا بالحكمة عامرا بالتفاؤل توقف رحمه الله عند مقدمة برنامج تلفزيوني كان يتحدث عن الذهب الأسود قائلا : " إنكم تعرضون في المقدمة صورة الغاز وهو يحترق فكأنكم تقولون إن الإمارات تبدد الثروة التي حباها الله بها" ..سارع العاملون بالاعتذار معلنين أنهم سيغيرون تلك الصورة ..فرد عليهم الشيخ زايد بعطف الأب وحزم القائد: " ما الفائدة من تغيير الصورة إذا لم يتغير الواقع لا تغيروا الصورة نحن من سيغير الواقع أولا "..هذا هو الدرس الذي رسخه الراحل الكبير في دولة الامارات معلنا منهجا نسير عليه في المصالحة بين الصورة والواقع فلا يستقيم الظل والعود أعوج والرائد لا يكذب أهله كما جاء في الأثر.
واضاف ..نقف اليوم إزاء لحظة مشرقة لحظة بهية ..لحظة فارقة ..مولد الجائزة قبل عشر سنوات وميلاد الرؤية رؤية أبوظبي التي شيدت صرحا معرفيا يفيء إليه العلماء والمفكرون والمبدعون والمثقفون في العالم العربي ..إنها الرؤية التي تتجذر في الحاضر وتمتد إلى المستقبل وتؤرخ في الوقت عينه لانبثاق روح جديدة في دولة الامارات العربية المتحدة ..الأفكار لها أجنحة تعود إلى أصحابها ..هكذا تحدث ابن رشد الشخصية التي يحتفي معرض أبوظبي الدولي للكتاب بها ونقول للقيادة الحكيمة في أبوظبي إن الرؤية لها أجنحة تعود بها إلى فرسانها.
وقال ..هذا هو الدرب الذي سار عليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الدعم غير المحدود للثقافة والفكر والفن لأنها الحجر الأساس في بناء الدولة ..فنحن في أبوظبي نصدر عن وعي حقيقي بأن مجابهة التحديات الكبرى تقوم على المعرفة وتتواصل بالعلم وتنهض بالثقافة وتنتهي بالاستتنارة.
واضاف ..يسعدنا أن يكون بيننا إلى جوار الفائزين الكرام الأديب العالمي أمين معلوف وهو من تقدم إبداعاته صورة تطابق تاريخينا وتنزلها منزلتها ولا تتعالى على الواقع وتعري الهويات القاتلة وتفضح زيف من يتاجرون بها ..ويسرني أن أتقدم بخالص التهنئة للعلماء والمفكرين والمبدعين الفائزين وكلي ثقة أنهم سيستلهمون نهج الراحل الكبير الشيخ زايد في عدم التفريط بالواقع من أجل الصورة أو تشويه الصورة أمام صخرة الواقع وأنهم يفيؤون إلى ظلال السماحة والتواصل والحوار واحترام الآخر والعمل بتفان وإخلاص.
 

.
 
وتوجه في الختام بالشكر للشيخ منصور بن زايد آل نهيان على حضور الحفل وتكريم الفائزين وهو من تلقى الثقافة عنده بهاءها وألقها ويعرف للثقافة فضلها والفضل يعرفه ذووه والشكر موصول لمجلس الأمناء الموقر والهيئة العلمية ولجان التحكيم والمكتب الإداري للجائزة.
وشهدت الاحتفالية الثقافية عرض فيلم حول تاريخ الجائزة في السنوات العشر الماضية والذي يناقش تطورات الجائزة ومسيرتها.
من جهة أخرى القى الأديب العالمي أمين معلوف الفائز بجائزة شخصية العام الثقافية بإلقاء كلمة تقدير وثناء قال فيها ..بعد الشكر الجزيل العميق الصادق كلمة واحدة في ذهني هذه الليلة من الكتب تبدأ إعادة البناء ..بناء العقول والقلوب العقول النيرة والقلوب المتآلفة بناء الأمل بناء الثقة بالنفس الثقة بأن المستقبل ليس فقط للآخرين بل هو أيضا لنا ولأبنائنا وبناتنا هو لكل من يعشق العلم والفكر والفن والأدب لكل من يعشق المعرفة والابتكار والابداع المستقبل لمن يعشق الكتب أي لمن يعشق الحياة.
 

.
 
يذكر أنه تم الإعلان عن الفائزين بالدورة العاشرة خلال الأسابيع الماضية وهم "جائزة شخصية العام الثقافية" فاز بها الأديب العالمي أمين معلوف فرنسا- لبنان ..و"جائزة الشيخ زايد للتنمية وبناء الدولة" فاز بها سعادة الدكتور جمال سند السويدي من الإمارات عن كتابه السراب من منشورات مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أبوظبي 2015..و"جائزة الشيخ زايد للآداب" وفاز بها إبراهيم عبدالمجيد من مصر عن عمله ما وراء الكتابة: تجربتي مع الإبداع من إصدارات الدار المصرية اللبنانية القاهرة 2014 و"جائزة الشيخ زايد للفنون والدراسات النقدية" وفاز بها الدكتور سعيد يقطين من المغرب عن كتاب الفكر الأدبي العربي: البنيات والأنساق من منشورات ضفاف - بيروت دار الأمان - الرباط منشورات الاختلاف - الجزائر 2014 ..و"جائزة الشيخ زايد للترجمة" فاز بها الدكتور كيان أحمد حازم يحيى من العراق لترجمة كتاب معنى المعنى عن الإنجليزية من تأليف أوغدن ورتشاردز وإصدارات دار الكتاب الجديد بيروت 2015 و"جائزة الشيخ زايد للثقافة العربية في اللغات الأخرى" وفاز بها رشدي راشد مصري-فرنسي عن كتاب "الزوايا والمقدار" باللغة الفرنسية والعربية ومن منشورات دار دي غرويتير برلين ..وجائزة الشيخ زايد للتقنيات الثقافية والنشر" وفازت بها دار الساقي لبنان.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg