رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

اقتصاد



متحدو الإعاقة نجوم ضربة البداية.. الرياضة تفتح الباب لتنشيط السياحة فى مصر

3-10-2016 | 15:54
الطيب الصادق

أصبح استثمار إنجازات مصر في بطولة الألعاب البارالمبية لرياضات متحدي الإعاقة في ريو دي جانيرو في البرازيل أمرا واجبا لإنعاش الاقتصاد المصري من خلال استثماره سياحيا أسوة بأسبانيا والبرازيل واقترح خبير السياحة باسبانيا حمدي زكي فكرة لإنعاش الاقتصاد المصري وهي تنظيم دورى محدود لمتحدى الإعاقة بمشاركة أبطال اولمبيين من عشرة مقاصد تهمنا سياحيا على غرار بطولة الأهرام للتنس التى نظمت على هضبة الأهرامات منذ أعوام وبحضور وبتشجيع وزير السياحة الأسبق ممدوح البلتاجى وقمنا باستغلاله سياحيا .

وأضاف زكي في تصريح لـ "الأهرام العربي" لقد رحبت الدكتورة عادلة رجب المستشار الاقتصادي لوزير السياحة بالفكرة كما إننى علي ثقة بتبنى وزيري السياحة والرياضة لتلك الفكرة موضحا أنه قام بإرسال خبر انجازات الإبطال المصريين لرئيس نقابة الصحفيين لكل من اسبانيا والبرازيل اللذان قاما بدورهما بتوزيع الخبر علي أكثر من خمسمائة وسيلة إعلامية وبشبكات التواصل الاجتماعي مما نتج عنه إعلام ايجابي موسع عن مصر.

وأشار زكي إلي أن الرياضة والثقافة والسياحة ثالوث توأم يعد قاطرة النهضة السياحية كما أن الدول الكبرى السياحية لم تكن لتحقق هذا النمو السياحى بدون الاهتمام بالرياضة والرياضيين  مشيرا إلي أن الأداء الرائع لحمدتو وزملاوه قد أدى إلى دعاية طيبة عن مصر ومما لاشك فيه أنه يساهم بقدر كبير فى تحسين صورة مصر التى نعشق ويعشقها قبلنا متحدوا الإعاقة ويؤازر بالتالي الجهود التى تبذلها وزارة السياحة لاستعادة التدفقات السياحية لمصر بل ان العائد الاعلامى لهذه المشاركات لابطالنا بالاولمبيات يفوق أعتى الحملات الاعلانية  لذا لابد من اهتمام الدولة بالبطل إبراهيم وزملائه.

وأوضح انه لعل مصر تستفيد من هذه المناسبة لتحسين الصورة وتوظيفها لصالح السياحة ولا أقول بتنظيم أولمبيات لأننا لا نملك ما تملكه البرازيل أو اسبانيا رغم أن مصر الفرعونية وليست اليونان هى ٱول من نظمت أبان الدولة القديمة مسابقات رياضية واولمبيات مصغرة كما هو مسجل على جدران المعابد والمقابر ومنها بسقارة مقبرة ميرا روكا لعام ألفين وثلاثمائة وأربعون قبل الميلاد ومقبرة تى ألفين وأربعمائة قبل الميلاد ومنها خلال عيد أطلق عليه " حب سد".

وأضاف أن ملخص الترجمة لما نشرته مئات الصحف العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي والتلفزيونات ومنها القناة الرابعة البريطانية تصل لستة ملايين مشاهد والقناة الثالثة الاسبانية وتصل لثلاثة مليون مشاهد من أسبانيا وأمريكا اللاتينية وصحف وتلفزيونات البرازيل ٱن البطل المصري إبراهيم أدهش العالم بعد ٱن شوهد يلعب تنس الطاولة وقد قبض علي المضرب بفمه نتيجة لفقدانه لذراعيه وهو طفلا وهو بهذا اعتبر نموذجا حيا بان الإرادة والإيمان تحققان المعجزات غير أنه قد لفت  انتباهى تغريدات الجمهور على مواقع الانترنت ومنها على سبيل مواطن اعتقد انه برازيلى يقول : نظرا لاننى كنت قد فقدت ذراعي اليمنى كانت تراودني من حين لآخر فكرة الانتحار أما وبعد مشاهدة إبراهيم فقد طلقت للأبد تلك الوسوسة.   

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg