رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأربعاء 22 نوفمبر 2017

الملفات



تعويم الجنيه.. المصريون بين خيارين أحلاهما مر.. الفقر اليوم أو الفقر غداً (ملف خاص)

14-11-2016 | 17:44
خاص - الأهرام العربى

 
أثار قرار البنك المركزى الخاص بتحديد سعر صرف الجنيه مقابل الدولار، ومن بعده قرار تخفيض الدعم عن المحروقات، ردود فعل متباينة ما بين مؤيد ومعارض، ووسط غضب شعبى عارم نتيجة التداعيات السلبية على حياة المواطنين من ارتفاع التضخم وانخفاض قيمة الجنيه وتآكل الرواتب والأجور.
 
«الأهرام العربى» نطرح رؤى المؤيدين للقرارات كما نطرح رؤى المعارضين وبدائلهم ، للوقوف على آثار قرارات الحكومة واعتراض العديد من الأحزاب والتى طرحت حلولا للأزمة الاقتصادية الراهنة بعيدا عن الاقتراض من صندوق النقد الدولى، وتحرير سعر الصرف من خلال العديد من البدائل مثل الأخذ بنظام الضرائب التصاعدية وترشيد الإنفاق الحكومى وإدخال الصناديق الخاصة فى الموازنة العامة للدولة وترشيد الاستيراد.
 
والسؤال الذى يطرح نفسه بقوة هل الحكومة كانت مضطرة لمثل هذه الإجراءات؟ أم أنها اختارت الطريقة السهلة بالذهاب إلى صندوق النقد؟ وهل الحكومة قامت بما ينبغى القيام به من إجراءات وسن تشريعات وقوانين للسيطرة على الأسواق؟ وتعديل قانون تشجيع المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية ورفع الحد الأدنى للأجور وتحديد هامش ربح للسلع وهل الحكومة قامت بتوسيع شبكة الحماية الاجتماعية لمحدودى الدخل؟
 
وهل الحكومة تسعى إلى الأخذ بالنظام الرأسمالى بشكل كامل؟ وما فوائد القرارات الأخيرة على السياحة وعلى الاقتصاد بشكل عام؟ وهل ستسهم هذه القرارات فى رفع معدلات التصدير وتخفيض الاستيراد؟ أم أنها ستكون لها نتائج سلبية على الطبقة المتوسطة وعلى انخفاض القوة الشرائية ورفع تكلفة مدخلات الصناعة، كل هذه الأسئلة سنحاول الإجابة عنها من خلال فتح هذا الملف.
 
.. ولقراءة موضوعات الملف:

- خبراء مصريون ودوليون يرحبون بتعويم الجنيه.. القرار يشجع الاستثمار ويرفع الاحتياطى الأجنبى

- إيجابيات ما بعد التعويم فى رأى الخبراء: الاستثمار والصادرات موارد الدولار الأساسية خلال المرحلة المقبلة

- تحالف أحزاب التيار الديمقراطى يطرح البديل.. توصيات مؤتمر مواجهة الأزمات الاقتصادية والاجتماعية

- حلول وبدائل في دراسة الخبير الاقتصادى رائد سلامة.. ثورة تشريعية وانفراج ديمقراطى وفتح آفاق الحريات

- الأزمات الاقتصادية فى مصر صناعة حكومية.. السلع الأساسية فى مخازن المحتكرين!

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg